مكتبة تيك مكتبة تيك
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

فضيحة مدوية لفيسبوك والكونجرس الأمريكي يحقق مع مؤسسه مارك زوكربيرج

فضيحة مدوية لفيسبوك
إعترف مؤسس فيسبوك والرئيس التنفيذي له مارك زوكربيرج أن شركة "كامبريدج أنالتيكا"وهي شركة استشارات سياسية بريطانية تورطت في تسريب بيانات تخص مايزيد عن 87 مليون مستخدم من مستخدمي الفيسبوك حول العالم, و أوضح بأن هذا الرقم ربما يكون قابل للزياده او ربما يصل الى عدد أكبر من ذلك في جميع أنحاء العالم, وكذلك أوضح مارك زوكربيرج بأن
 .بياناته الشخصية  كانت أحد البيانات التي حصلت عليها شركة "كامبريدج أنالتيكا"بدون وجه حق
موقف فيسبوك من القضية
أما عن مارك زوكربيرج: فقد تم استجوابه لمدة عشر ساعات متواصلة بواسطة الكونغرس الأمريكي للنواب و الكونجرس الأمريكي للشيوخ على مدار يومين وقد خرج مارك زوكربيرج من هذه التجربة في موقف جيد وهناك 40 سؤال لم يقم مؤسس الفيسبوك بالإجابة عليهم شفهيا بل  طلب من اعضاء الكونجرس الإجابة على تلك الأسئلة في هيئة إجابات مكتوبة على الأوراق.

ولقد صرح فيسبوك بأنه سيكون هناك مراجعة للسياسات الموجودة التي يوافق عليها المستخدمين عندما يبدؤون في استخدام الشبكة, حيث سيتم اضافة كلمات من شأنها القيام بالحماية اللازمة للبيانات الشخصية للمستخدمين, وذلك بهدف وضع قانون جديد يتسم بالصرامة والحزم.

كما قالت شبكات فيسبوك أنها ستقوم بنشر مسودة تحتوي على  مايزيد عن  4000  كلمة  أي أطول  منالمسودة  القديمة  بحوالي 50 في المائة, وهذه المسودة تهدف إلي مراجعة وثيقتين يتم تطبيقهما عالميا أولاهما تبحث في الشروط الخاصة للخدمة والاخرى تبحث في السياسات التي تتعلق بالبيانات, وشبكة فيسبوك الآن تريد الحصول على ردود أفعال بشأن تلك المسودة قبل أن تقوم بإقرارها نهائيا.


كما صرح نائب رئيس قسم الخصوصية في شبكة فيسبوك في مقابلة تم عملها عبر الهاتف بأن تلك التحديثات لا تؤثر على الإعدادات الخاصة بالخصوصية و التي قام المستخدمون بالفعل في تطبيقها على حساباتهم ولا تطلب تلك التحديثات حقوق جديدة لعملية إستخدام وتبادل وجمع البيانات.

موقف شركة  كامبريدج أنالتيكا من القضية
أما عن شركة "كامبريدج أنالتيكا"فهي شركة قامت بتقديم عدد من الخدمات لبعض الحملات الانتخابية الرئاسية وقامت بعمل استطلاعات واستبيانات في جميع أنحاء العالم ومثال على ذلك الحملة التي قام بها المرشح دونالد ترامب أثناء ترشحه لمنصب الرئاسة الامريكية.

أما عن شركة "كامبريدج أنالتيكا" فقد تورطت في كثير من الاستجوابات والتحقيقات بسبب شرائها بيانات ملايين من المستخدمين على شبكة الفيسبوك, وتهدف تلك التحقيقات إلى كشف الغموض حول الغرض الذي تم من أجله  الحصول على تلك البيانات والذي مازال مجهولا حتى الآن.

ولقد قامت الشركة بشراء تلك البيانات من دكتور معلومات حاصل على الجنسيه الروسيه حيث قام بتطوير تطبيق يستطيع الحصول على البيانات التي تخص الآلاف من مستخدمي الفيسبوك ومن خلال هذه الآلاف من البيانات استطاع الحصول على بيانات ملايين اخرى من المستخدمين.

أما عن الشركة البريطانية فقد أنكرت ارتكابها لأي خطأ وصرحت بأنها تعاونت مع الدكتورالجامعي بحسن نية من أجل تجميع بيانات فيسبوك بطريقة شبيهة بالطريقة التي تم بها جمع بيانات شخصيه بواسطة طرف ثالث.

ولقد قام المدير التنفيذي في شركة "كامبريدج أنالتيكا"الدكتور  الكسندر تايلور بالتنحى عن منصبه يوم الأربعاء الفائت وعاد الى منصبه السابق كمشرف على مسئولي البيانات.

مجهودات الحكومة البريطانية
وفي الوقت الحالي الحكومة البريطانية تعمل على كشف غموض هذه القضية التي تسببت في فضيحة كبرى لشركة فيسبوك ولشركة كامبريدج انالايتك, كما ان شبكه فيسبوك الان تطارد تلك الشركة قانونيا حتى تستطيع معرفة الحجم الحقيقي للبيانات الخاصة بالمستخدمين التي قامت الشركة بالحصول عليها.

تحقيقات أستراليا لحماية خصوصية مواطنيها
صرحت استراليا انها قامت بفتح تحقيقات تهدف الى بحث مدى قيام شبكة فيسبوك بإنتهاك قوانين الخصوصية بعد أن أكدت الشركة ان هناك بيانات ربما يكون تم تسريبها واستغلالها بدون اذن لثلاثمائة الف مستخدم يحملون الجنسيه الاستراليه.


نيجيريا تحقق في الأمر
كما صرحت نيجيريا يوم الإثنين أن الحكومة النيجيريه ستقوم بفتح تحقيق يهدف لكشف غموض هذه الشائعات حول ماجرى في الانتخابات الرئاسية النيجيرية لسنه 2007 و 2015 بشكل غير قانوني.

غضب جاهيري من فيسبوك والشركات المستغله
ولقد اجتاح مواقع التواصل الاجتماعيه في انحاء العالم غضب جماهيري و انتقادات عديدة من المستثمرين والمستخدمين
و المعلنين و النواب على حد سواء بعد تلك السلسلة من الفضائح والتي إعترفت بها شبكة الفيسبوكفي الشهر الماضي
مما أدى إلى إنخفاض أسهم شبكة فيسبوك بشكل كبيرجدا.

عن الكاتب

مكتبة تيك library-tech l

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

مكتبة تيك